قصيدة سفر مع النعناع

سفر مع النعناع

قبل انتفاض الريح أمي رحلت

كموجه نهنهَها الشاطئ أو ترنيمه تثاقلتْ واحتضرتْ

ولفّها العياء

تخففتْ من حملها

من “فيروس” الشتاء والسعالِ، من

تهافت الثرثره الرعناء في التلفازِ

والغَباء

وقبل أن تنام أمي كثّفت دعاءها..

وهدأتْ

يراجع الشعائر التي تحط عند جَرْسها الخُطى ويقْعد المقالْ

وصوت أمي ناعم

كرعشه الصباح في مسْكبه النعناع إذ

ترشها وتقرأ “الفَرْض” وتدعو الله أن يُصلّح الاحوالْ

وهمُها أن يأكل الأولادْ

أن يَدْفأ الأولادُ .. أنْ

يتّعظ القادر من حكايه الديك الذي استغوى

فشبّ الباشق في

عُفرته المخالب الطوال

ودأبها

تعدنا عند المساء إذْ نعود من سفرنا

وتحمد النعمهَ أنْ

أكرمها الباري بفجر تصنع فيه قهوه الصباح.. .

تلمنا قهوتها “الحلوه” في الصباح –

وتحمدُه

وتطلب الخير وتوفي قصه الحلال في أيامها وسيره الحلال

وقد مضت …

وخلّفت في القلب شوقا حائرا

ذابت على حكايه العطاء مثلَ شمعة

ولم تضجّ، لم تقل هاتِ ولم

يلهث على طلعتها السؤال

وها مضت وحملت كل الطيوب كلّها

وخلّفت للشوق حلما آبقا

يسرح في مسكبه النعناعِ … يتلو آيه الشعائر

التي تحط عند جرسها الخُطى

ويقعد المقال

نُشر بواسطة salmanfarraj

سيرة الأديب سلمان فراج ولد سلمان فراج في قرية الرامة بفلسطين عام 1941، درس في مدارسها، وأنهى المرحلة الثانوية عام 1959، ثم التحق بدار المعلمين العرب في يافا وتخرج منها عام 1962. عمل في التدريس في مدارس قريته وعام 1978 عين مفتشا للغة العربية. في أثناء عمله التحق بجامعة حيفا وحصل على اللقب الأول عام 1972 في موضوعي اللغة العربية وتاريخ الشرق الأوسط. عام 2002 حصل على اللقب الثاني في الأدب العربي من جامعة حيفا. واصل العمل مفتشا مركزا للغة العربية ومحاضرا في الكلية العربية للتربية في حيفا حتى خروجه للتقاعد عام 2007. توفي سلمان فراج في 18.7.2007. كتب سلمان فراج للكبار البالغين وكتب للأطفال الصغار، فقد كتب الشعر والقصة والدراسة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: